أبرز المعلومات عن جمهورية ألمانيا الإتحادية

6 111

جمهورية ألمانيا الإتحادية تعد من أكثر الدول الأوربية حيوية وتقدمية والأكثر شهرة حول العالم، كما تعد موطن لأحد أغنى المناطق الحضارية في القارة ويرجع ذلك لتاريخها العريق ومعالمها التاريخية ونشاطها السياحي المميز.

تعرف علي جمهورية ألمانيا الإتحادية

محتوي الموضوع

جمهورية ألمانيا الإتحادية
جمهورية ألمانيا الإتحادية

موقع المانيا

تتميز المانيا بموقعها في أوربا الوسطى وتحدها العديد من الدول مثل فرنسا، هولندا، لوكسمبرج، بولندا، النمسا، بلجيكا، ولوكسمبرج، حيث تشترك في حدودها الشمالية مع بحر الشمال ودولة الدانمارك وبحر البلطيق، ومن الجنوب سويسرا والنمسا، أما حدودها الشرقية فهي التشيك وبولندا والغربية فرنسا وبلجيكا وهولندا.

مساحة المانيا الاتحادية

تشتهر ألمانيا بمساحتها الكبيرة، حيث تبلغ مساحتها حوالي 357.021 كيلومتراً مربعاً نظراً لاحتوائها على ستة عشر اقليماً

مناخ المانيا

تتمتع المانيا بمناخ معتدل وبحري ويتميز بالدفء صيفاً والرطوبة شتاءاً كما تتمتع بهواء بارد غائم

الديانات في ألمانيا الإتحادية

الدين المسيحي هو الدين الأساسي في ألمانيا، نظراً لجذورها المسيحية التي شكلت الفكر الألماني، فأكثر من نصف الشعب الألماني يدين بالديانة المسيحية، والقليل منهم ينتمون إلى ديانات أخرى، ومنهم من لا يؤمنون بالله على الإطلاق، وتعد الحرية الدينية من الأمور الهامة في ألمانيا حيث لا يمكن منع أي شخص من ممارسة العقيدة التي يرغبها .

العملة الألمانية 

عرفت العملة الألمانية قديما منذ عام 1871 باسم المارك الألماني، والتي كانت تحتوي على 6.5 جرام  من الفضة الخالصة  بالإضافة إلى احتوائها على بعض العلامات الذهبية، إلا أنه تم إزالة هذه العلامات عقب اندلاع الحرب العالمية الأولى وتم تسمية العملة  باسم البريريمارك، وبعد التضخم الطاري على اقتصاد ألمانيا تحولت العملة إلى العملة الورقية التي تضم العديد من الفئات 1 و 5 و 10 و 20 و 50 و 100 مارك وظلت هذه العملة متداولة في فترة الستينيات والسبعينات والثمانينات من القرن الماضي ثم ظهرت فئة 200 مارك، وفي عام 1992 بدأت فئة 500 مارك و1000 مارك تظهر في سوق العملة الألمانية، ومع تأسيس الاتحاد الأوربي والمناداة بفكرة توحيد العملة قامت ألمانيا في الأول من يناير عام 2002 بالإشتراك في هذا الأمر واستخدام العملة الأكثر تداولاً في العالم بعد الدولار الأمريكي وهي اليورو تلك العملة التي تعد واحدة من أكبر القوى الشرائية في العالم.

عدد السكان في ألمانيا الإتحادية

تعد ألمانيا من أكثر الدول الأوربية كثافة سكانية حيث يبلغ التعداد السكاني بها ما يثرب من حيث تبلغ مساحتها حوالي 357.021 كيلومتراً مربعاً

عاصمة جمهورية ألمانيا الإتحادية

برلين
برلين

مدينة برلين هي عاصمة ألمانيا منذ عام 1871 وأكبر مدنها من حيث عدد السكان ومقر سلطتها وتتميز يرلين بموقعها على الجبهة الشرقية من ألمانيا، كما تعد برلين عاصمة للثقافة على مستوى القارة الأوربية ، وقد شهدت برلين حملات اعتقال اليهود والشيوعيين، إلا أنها قد وقعت في يد الحلفاء عام 1945 مما أدى إلى تدمير أكثر من ثلثي المباني والمعالم التاريخية بالمدينة .

عاصمة جمهورية ألمانيا الإتحادية الاقتصادية

العاصمة الاقتصادية الأولى لألمانيا

تعد فولفسبورغ هي العاصمة الاقتصادية الاولى لألمانيا وهي خامس أكبر مدينة في ألمانيا والأغنى أيضاً حيث يصل الناتج المحلي لكل فرد ما يقرب من 128.000$.

العاصمة الاقتصادية الثانية لجمهورية ألمانيا

تعد فرانكفورت هي العاصمة الاقتصادية الثانية لالمانيا وثاني أغنى مدنها حيث يصل إجمالي الفرد بها 92.248$ ويعتمد اقتصادها على الخدمات المالية.

العاصمة الاقتصادية الثالثة 

شفاينفورت
شفاينفورت

تعد مدينة شفاينفورت هي العاصمة الاقتصادية الثالثة لألمانيا كما أنها تعد ثالث أغنى مدنها ، ويعتمد اقتصادها على تصنيع المعادن، وتتميز هذه المدينة بأنها من أسرع الاقتصاديات نموا بالمانيا

العاصمة الاقتصادية الرابعة للجمهورية الألمانية

تعد إنغولشتات هي العاصمة الاقتصادية الرابعة لألمانيا كما أنها أغنى رابع مدنها حيث يبلغ نصيب الفرد من الناتج المحلي 85717$ وتشتهر باحتوائها على الشركة المصنعة للطائات ايرياص ومقر تصنيع السيارات أودي فضلاً عن المتاجر الالكترونية.

العاصمة الاقتصادية الخامسة

تعد ريغنسبورغ هي العاصمة الاقتصادية الخامسة لألمانيا وخامس أغن مدنها، حيث يبلغ الناتج المحلي للفرد الواحد 81.704$ وتتميز بموقعها في المنطقة الجنوبية الشرقية من المانيا، وتشتهر بالصناعات الكهربائية والصناعية فضلاً عن صناعة السيارات، أما السياحة فتعد من أهم مصادر الاقتصاد بها، وتشتهر تلك المدينة ايضاً بكونها مقع العديد من المنظمات الدولية .

اللغات فى المانيا

من المعروف أن اللغة الرسمية في ألمانيا هي اللغة الألمانية إلا أنه توجد أيضاً العديد من اللغات الأخرى مثل لغات الأقلية الصربية بالإضافة إلى اللغة الدانماركية واللغة الكردية فضلاً عن اللغة التركية التي يتحدث بها المهاجرين الأتراك.

 أشهر مدن ألمانيا

تضم المانيا مجموعة من المدن التي احتلت مكانة كبيرة بين مدن العالم وسوف نتناول أشهر تلك المدن :

  • مدينة برلين

تعد أشهر مدن المانيا وذلك لكونها عاصمتها من ناحية وثاني أكبر مدن الاتحاد الأوروبي بعد لندن .

  • مدينة هامبورج

مدينة هامبورج
مدينة هامبورج

وهي ثاني أكبر مدن ألمانيا بعد برلين وترجع شهرتها أنها سادس أكبر مدن الاتحاد الأوربي كما أنها من أكبر المواني في ألمانيا.

  • مدينة ميونخ

هي ثالث أكبر المدن الألمانية ومن أشهرها وذلك لموقعها المتميز في حنوب ألمانيا على نهر ايزا القريب من جبال الألب.

  • مدينة فرانكفورت

    مدينة فرانكفورت
    مدينة فرانكفورت

من أشهر المدن الألمانية وأحد عواصمها الاقتصادية وتشتهر باحتوائها على العديد من البنوك والشركات، كما أنها مقر البنك الأوربي المركزي.

علم الدولة الألمانية 

علم الدولة الألمانية 
علم الدولة الألمانية

يعد العلم الخاص بدولة ألمانيا من الرموز الهامة بها، وذلك لاحتوائه على ثلاثة ألوان فقط خالية من أية شعارات في الأعلى اللون الأسود وفي الوسط اللون الأحمر وفي الأسفل اللون الذهبي.

 التاريخ السياسي لألمانيا

يحفل تاريخ ألمانيا السياسي بالكثير من الأحداث التي غيرت مجريات التاريخ الأوروبي والتي ساهمت في صناعة التاريخ، ويعد الإصلاح الديني بقيادة مارتن لوثر وحرب الثلاثين عام من أبرز ما مرت به دولة ألمانيا، كما يعد صعود الدولة القومية ووصول بسمارك إلى الحكم من أهم الأحداث السياسية بها حيث عمل على توحيد ألمانيا والارتفاع بها إلى مصاف الدول المتقدمة، ثم اختفت أول تجربة ديمقراطية بالمانيا بانهيار جمهورية فايمار وصعود الحزب النازي بزعامة هتلر والذي يعد بداية الحكم الديكتاتوري.

النظام السياسي الحالي

تتميز المانيا بنظامها الديمقراطي الضامن للحريات حيث يعمل دستورها على حماية حريات الفرد وضمان كرامتة ومعاملة جميع المواطنين بمبدأ المساواة .

 الجيش الألماني

 الجيش الألماني
الجيش الألماني

الجيش هو الظهر الذي تستند عليه أي دولة، فقوته هي قوة الدولة وضعفه يضعف منها، وينثسم الجيش في المانيا إلى ثلاثة اقسام القوى البرية والقوى البحرية وسلاح الجو، ويقوم الجيش الالماني بكل فروعة بالمشاركة في العديد من المناورات العسكرية التدريبية وذلك من أجل رفع كفاءة القوات المسلحة ورفع مستوى الاستعداد القتالي، وهناك من يقول بأن الجيش الالماني سيعود أقوى جيوش العالم،ـ ويوصف بأنه جيش برلماني نظراً للرقابة المشددة والمفروضة على كافة أنظمة عملة.

أشهر المعالم السياحية الألمانية

تشتهر ألمانيا باحتواها على العديد من المعالم السياحية والأثرية والتي جعلتها محط أنظار العالم، حيث تحتل المرتبة السابعة على مستوى العالم في السياحة لما بها من معالم طبيعية رائعة وأنشطة مختلفة تقام في مدنها فضلاً عن الخدمات السياحية العديدة المقدمة بها ومن أشهر تلك المعالم بوّابة براندنبورغ  و كنيسة كايزير ويلهيلم و مبنى الرايخشتاغ في برلين، كما تعد الحمامات الرومانية وبحيرة موميلسي من أميز المعالم السياحية بمدينة بادن بادن، فضلاً عن شارع الملوك الذي يعد من ابرز الاماكن السياحية في مدينة  دوسلدورف بألمانيا وذلك لكونه وجهة مميزة للتسوق، بالإضافة إلى مدينة شتوتغارت التي تشتهر بصناعات التكنولوجيا المتطورة كما تعتبر مهد صناعة السيارات لاحتوائها على العديد من المتاحف لكبريات شركات السيارات في العالم مثل متحف مرسيدس.

الاقتصاد الألماني 

الاقتصاد الألماني
الاقتصاد الألماني
  • في مجال الصناعة

يشكل الانتاج الصناعي  في المانيا 29% من الناتج المحلي حيث يشهد تقدما ملحوظاً بالمقارنة بالدول الاوربية الاخرى، حيث يرتكز اقتصادها على الصناعات المتنوعة والتي تعد المواد الكيميائية اشهرها حيث تعد أشهر الدول الاوربية في الاستثمارات الكيميائية، كما يعد الفضاء الجوي أكثر الصناعات الألمانية فعالية نظراً لكونه من المحركات التكنولوجية التي تدفع ألمانيا إلى أعلى المستويات في مجال التقنية، بالإضافة إلى قدرتها الفائقة في صناعة الإلكترونيات والتي تعد الرائد الأول في السوق الأوروبي، فضلاً عن شهرتها العالمية في صناعة السيارات والتي تفوق كل الدول الاوربية

  • في مجال التجارة

أما في مجال التجارة ففي عام 2016 سجلت ألمانيا أكبر ميزان تجاري إيجابي في أي بلد في العالم .

  • في مجال الزراعة

الزراعة هي أصغر قطاع في الاقتصاد الالماني وذلك لانخفاض عدد المزارعين في الآونة الأخيرة، وتعد البطاطا من المنتجات الزراعية الرئيسية في المانيا

التعليم في ألمانيا 

يلعب التعليم دورا كبيراً في تاريخ دولة المانيا حيث تتدرج مراحل التعليم بداية من التعليم الإلزامي لجميع الأطفال والذي يستمر لمدة عشر سنوات،  ثم الحصول على شهادة البكالوريا بعد سن الـ 12 ويليه التأهل للتعليم العالي .

أشهر الجامعات وترتيبها عالميا

الدراسة في ألمانيا
الدراسة في ألمانيا

تصنف المانيا كواحدة من بين أكثر دول العالم تشجيعاً للطلاب الأجانب، وذلك لاحتوائها على الكثير من الجامعات والذي يدخل العديد منها ضمن أول 200 جامعة على مستوى العالم، وتضم برلين أشهر وأبرز الجامعات التي تحتل ترتيب على مستوى العالم ومن افضل تلك الجامعات جامعة فراي التي تعد أكبر جامعة بحثية في برلين والتي حصلت على المرتبة 87 على مستوى العالم وتتميز في الفنون والعلوم الاجتماعية، كما تعد جامعة ميونخ التقنية من افضل الجامعات في المانيا وتحتل المرتبة 53 على مستوى العالم وذلك لتميزها في الأبحاث الهندسية، فضلاً عن جامعة هايدلبرغ والتي احتلت المركز 55 على مستوى العالم وتعد من أقدم الجامعات وأعرقها في ألمانيا الغربية.

الرياضة في المانيا

تشتهر المانيا بممارسة العديد من الرياضات التي تتميز فيها عن غيرها من الدول الاوربية الأخرى، ومن أبرز تلك الرياضات رياضة الجولف وذلك لاحتوائها على ملاعب الجولف ذات الطراز العالمي والتي تشتهر بها ولاية بادن- فورتمبيرغ ، فضلاً عن رياضة الإبحار الشراعي التي تعد من أكثر الرياضات التي يعشقها زوارها.

أشهر الشركات في المانيا

تضم المانيا مجموعة من الشركات التي اكتسبت شهرة عالمية والتي تعمل بالعديد من المجالات، وتعد شركة اوبل لانتاج السيارات والمحركات من اشهر تلك الشركات، بالإضافة إلى شركات الطيران الالمانية التي تعد شركة ايرو دنيست  وشركة طيران برلين اشهرها، كما تحتل الشركات الكهربائية الالمانية مكانة كبيرة ومن اشهرها شركة براون وشركة سيمينز، فضلاً عن شركات صناعة السفن والتي تحتل أهمية كبيرة حول العالم ومن أهمها شركة تيسين كروب التي تعد اكبر مجموعة صناعية المانية حيث تضم اكثر من ستمائة شركة حول العالم

الأجور الخاصة بالعاملين والمعاشات

في عام 2015 أقر النواب الألمان قانون يضع حد أدنى للأجور للعمل على تحقيق مبدأ المساواة بين المواطنين في الأجور والمعاشات على حد سواء، وفي عام 2016 قررت الحكومة الألمانية زيادة المعاشات بنسبة داخل ولايات غرب المانيا وشرقها تماشياً مع ارتفاع مستوى الأجور .

الثقافة والأدب

تشتهر ألمانيا بالتنوع الثقافي والريادة في مجال الفن والموسيقى والأدب والمسرح وذلك لاحتضانها للعديد من الفنانين الذين تركوا بصماتهم على الثقافة على مستوى كل دول العالم، وبالرغم من هذا فقد انجبت المانيا العديد من الفنانين الاخرين الذين لم يحالفهم الحظ لنيل شعبية وفيرة.

نظام العلاج والصحة في ألمانيا

العلاج والصحة في ألمانيا
العلاج والصحة في ألمانيا

تعد المانيا من الدول الرائدة في مجال الطب وذلك لاشتهارها بمجموعة من العلماء والأطباء المتميزين بالمقارنة بالعديد من دول العالم، كما تتمتع بتقنية علاجية على مستوى عالي وإمكانيات كبيرة في مجال الصحة والعلاج، مما يجعلها القبلة المناسبة التي يتوجه إلى مستشفياتها العديد من المرضى من كل أنحاء العالم، ومن أشهر المجالات التي تتميز فيها المانيا في مجال الطب علاج امراض القلب والمنوط به المركز الالماني لعلاج امراض القلب في برلين ، فضلاً عن التقنيات الطبية الفائقة في علاج أمراض العمود الفقري.

ويقدم نظام التأمين الصحي في المانيا جميع الخدمات العلاجية اللازمة للمواطنين وينقسم إلى قسمين (نظام تأمين صحي عام – نظام تأمين صحي خاص)، وعلى كل مواطن يتقاضى أجراً يقل عن 4500 يورو أن يشترك في التأمين الصحي العام، أما المواطنين الذين يتقاضون أكثر من 4500 يورو أن يشتركوا في التأمين الصحي الخاص، ويتميز التأمين الصحي بسرعة الحصول على العلاج للمواطنين.

وسائل المواصلات في جمهورية ألمانيا الإتحادية

المواصلات في جمهورية ألمانيا الإتحادية
المواصلات في جمهورية ألمانيا الإتحادية

تحظى المانيا باقبال سياحي كبير للتعرف على معالمها السياحية وتاريخها العريق، الأمر الذي يجعلها شبكة مواصلات ضخمة وفعالة تلبي احتياجات المواطنين والزوار في آن واحد، لذا تحتوي مدنها على نظام نقل قوي وفعال حيث تضم المدن الكبيرة مثل برلين وميونخ وسائل مواصلات تشمل الحافلات والترام ومترو الأنفاق والقطارات، كما توجد سيارات الأجرة باهظة التكلفة وسيارات الأجرة المزودة بعدادات والتي تختلف أجرتها من مدينة لأخرى فضلاً عن خدمة أوبر التي تتوفر من خلال استخدام التطبيق، كما يوجد قطار الأنفاق الذي يعد افضل وأسرع وسيلة مواصلات في المانيا، وتعد الدراجة الهوائية من أبرز وسائل المواصلات بها حيث يشتهر الشعب الألماني بعشقه لركوب الدراجة الهوائية سواء للتنقل أو اللياقة البدنية أو كنوع من الترفيه.

وسائل الترفية في ألمانيا

تحتضن ألمانيا باقة متنوعة من وسائل الترفيه التي تجتذب الزوار من جميع أنحاء العالم حيث تضم العديد من المرافق المفعمة بالسحر والعديد من النشاطات المليئة بالمتعة والمرح، وتتمثل تلك الأماكن في مدن الملاهي ومنتجعات الاستجمام ورحلات القوارب، فضلاً عن الفنادق العديدة التي تقدم أفضل العروض للزوار، كما تحتوي المانيا على مساحات خضراء واسعة التي تولد الشعور لدى الزائر بالتناغم مع الذات والطبيعة المحيطة، ومن المميز وجود العديد من الأماكن الترفيهية للأطفال والتي تجسد معالم المدينة السياحية ومن أبرزها مركز الاستكشاف في ساحة بوتسدام .

المطبخ في المانيا

للطعام في المانيا قواعد وأسس لابد من الالتزام بها، وللمائدة آداب من بينها أن تبقى واقفا حتى يدعوك أحد للجلوس والإشارة إليك بمقعد معين، وتوضع الشوكة في اليد اليسرى والسكين في اليد اليمنى، ولا تريح مرفقيك على المائدة، ومن الأداب أيضاً ضرورة الانتهاء من كل المحتويات الموجودة بطبقك

تناولنا معاً دولة المانيا أعظم الدول الأوربية وأرزها في العديد من المجالات، فهي رائدة في العديد من المجالات والقطاعات سواء على المستوى الاقتصادي أو الطبي أو السياسي، دولة احتلت ترتيب عالمي في كل المجالات .

قد يعجبك ايضا